ياريت

كيف أصبحنا نبالغ في كل شيء !
العزلة أو “الفرفشة” مبالغة، حروبنا مبالغة، حبنا مبالغة، هجرنا مبالغة، شتائمنا، لياقاتنا الاجتماعية، غناؤنا، رقصنا، الحزن والفرح، الانفتاح ايضا، تطرفنا والإيمان مبالغة، مشترياتنا، حاجاتنا للعيش الكريم مبالغ بها، أوساخنا والنظافة مبالغة، سياساتنا والوقاحة كذلك الأمر، شاشاتنا والبرامج؛ والتسابق فيها على ” اللا شيء ” ..

نأكل لا نشبع، نعمل لا نفرح، نقتل لا نتوقف!!
كيف نكتفي؟!
ما الذي لم ننتبه له وينقصنا بعد؟!
بالأحرى، ما الذي فهمناه من لهاثنا وراء وهم الإكتفاء؟!
أهو نهج البشريّة منذ التكوين؟
أم هو واقعنا الحاضر؟
لا أعرف..!
لكنّي أعرف حقيقةً، حاجةً، ضرورةً :
يا ريت نروق شوي!
يا ريت .